بدءا من معرض مسقط الدولي للكتاب 2018: إطلاق حملة لدعم مكتبة عربية في برلين

تدشن الجمعية العُمانية لحقوق الإنسان، ضمن أنشطتها الثقافية، حملة لدعم مكتبة “بيناتنا” في برلين. علما أن “بيناتنا” هي جمعية غير نفعية تُعنى بالعمل المدني والثقافي الذي يسعى فريقها إلى خلق منبر ثقافي (عربي-ألماني). وبناء جسرٍ بينهما يهدف إلى تبادل الثقافات وتعزيز الإندماج. حيث بادر بتأسيس هذا المشروع صديقان سوريان هما “علي” وهو موسيقي سوري قدم إلى ألمانيا منذ حوالي ثلاث سنوات مع صديقه مهند. وهما من بادرا بإطلاق مشروع مكتبة عربية التي تعتبر الأول من نوعها في ألمانيا. وتحوي “بيناتنا” مكاناً للقراءة، وصالوناً ثقافياً يعرف بالثقافة العربية والسورية، ويسمح للأدباء والشعراء والعاملين بالشأن الثقافي تقديم انتاجهم إلى المجتمع. الجدير بالذكر أن “بيناتنا” هو مشروع مكتبة موجه من اللاجئين للألمان وتفتح أبوابها للمهتمين من عربٍ وألمان حيث تقدم جميع فعالياتها بشكل مجاني ولديها نظام لإستعارة الكتب من جميع الأعمار من كتب الأطفال وجميع المهتمين. كما يعمل القائمون عليها بتنظيم صالونات أدبية، وورش عمل فنية وعروض موسيقية أصيلة، من خلال تقديم العديد من الموسيقيين الألمان والعرب. علما أن “بيناتنا” تقع بالمكتبة المركزية في قلب برلين وتستقبل التبرعات من الكتب من قبل جميع المهتمين.

وتعمل الجمعية العُمانية لحقوق الإنسان ضمن أنشطتها الثقافية بتشكيل لجان عمل في جميع معارض الكتاب الدولية المقامة في دول الخليج العربي بدءاً من معرض مسقط الدولي للكتاب الذي سينطلق إعتبارا من 21 فبراير إلى 3 مارس 2018 للقيام بدعم مكتبة “بيناتنا” من خلال جمع الكتب من المتبرعين سواءً من دور النشر أو من الأفراد أو من المؤسسات والقيام بشحنها إلى عنوان مكتبة “بيناتنا” في برلين. وبعد معرض مسقط الدولي للكتاب بأيام سينطلق معرض الرياض الدولي للكتاب ثم معرض البحرين الدولي للكتاب ثم معرض أبوظبي الدولي للكتاب ومعرض الكويت الدولي للكتاب وأخيرا معرض الشارقة الدولي للكتاب.

شارك