ثلاث سنوات سجن للسينمائي عبدالله حبيب مع تنفيذ ستة أشهر من هذه المدة

أيدت محكمة الاستئناف بمسقط اليوم الإثنين الموافق 2 أبريل 2018 الحكم على الكاتب والناقد السينمائي البارز عبدالله حبيب بالسجن ثلاث سنوات مع تنفيذ ستة أشهر من هذه المدة.

حيث قررت محكمة الاستئناف في جلسة استماع بتاريخ 13 مارس/آذار 2017، تأجيل الجلسة التي كان من المتوقع صدور الحكم خلالها  إلى تاريخ غير معلوم من أجل الحصول على المزيد من الوثائق ذات الصلة بهذه القضية. وذلك بعدما حكمت المحكمة الابتدائية في مسقط على عبد الله حبيب بالسجن لمدة ثلاث سنوات مع غرامة مالية قدرها 2000 ريال عُماني. ودفع كفالة قدرها 1000 ريال عُماني لإستئناف الحكم.

وفي تاريخ 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وجهت إليه تهمة إنتهاك المادة 19 من قانون جرائم تقنية المعلومات وذلك بسبب”استخدام الإنترنت في ما من شأنه المساس بالنظام العام للدولة.” حيث اعتقل بتاريخ 15 ابريل/نيسان 2016، وذلك من قبل القسم الخاص لدى القيادة العامة لشرطة عُمان في العاصمة مسقط والذي يمثل الذراع التنفيذي لجهاز الأمن الداخلي. ولم يسمح له بالاتصال بأسرته او محاميه، وأفرج عنه فقط في 04 مايو/أيار 2016.

في 15 ابريل/نيسان 2016، تم استدعاء عبد الله حبيب من قبل جهاز الأمن الداخلي للمثول من أجل التحقيق أمام القسم الخاص لدى القيادة العامة لشرطة عُمان في العاصمة مسقط حيث تم احتجازه بمعزل عن العالم الخارجي لدى القسم الخاص.

يرتبط اعتقاله ومحاكمته بكتاباته على الفيسبوك التي أعرب فيها عن آرائه بالإضافة  إلى الدفاع عن حقوق المواطنين في عُمان.

علما أن عبد الله حبيب هو كاتب معروف وناقد سينمائي في الرابعة والخمسون من العمر. أصدر بعض الكتب، وأنتج العديد من الأفلام القصيرة، وحصد بعض الجوائز، بالإضافة إلى كتابته العديد من المقالات في الصحف العُمانية.

شارك